اتحاد الشبيبة الصحراوية يدعو منتدى الشباب العالمي للتضامن مع الشعب الصحراوي لوضع حد للاحتلال المغربي للصحراء الغربية

دعا عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الشبيبة الصحراوية، المكلف بالشؤون الخارجية، حمدي عمار التوبالي، المشاركين في الطبعة الثانية من منتدى الشباب العالمي للتضامن مع الشعب الصحراوي، للوقوف بحزم في وجه الاحتلال المغربي، وفي وجه الدول والجهات التي تعرقل تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، عبر تبني مبادرات وإجراءات ملموسة.

وأعرب حمدي عمار التوبالي في كلمته الافتتاحية لهذه الطبعة التي تنظمها منظمته عن الغضب العارم الذي يعتري الشعب الصحراوي، وبالخصوص الشباب الصحراوي، بسبب خيانة المنتظم الدولي لوعوده بتنظيم استفتاء تقرير المصير، وتسامحه مع الانتهاكات المغربية لحقوق الشعب الصحراوي.

كما ذكر  المشاركين بما أخبرهم به الشباب الصحراوي خلال الطبعة الأولى من المنتدى، التي نظمت في مخيمات اللاجئين الصحراويين في شهر مارس 2020، عندها قال حمدي، حذرنا من قرب انفجار الأوضاع بسبب التعنت المغربي، وبالفعل هذا ما حصل أشهر قليلة بعد ذلك، في إشارة لانتهاك المغرب وقف إطلاق النار في شهر نوفمبر من السنة الماضية.

وأضاف حمدي أنه مثل بقية الشباب العالمي المشترك في المنتدى يرفضون الوقوف مكتوفي الأيدي أمام جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها المغرب ضد المدنيين الصحراويين، من قبيل المدافعة الصحراوية عن حقوق الإنسان، سلطانة خيا وافراد عائلتها، أو المعتقلين السياسيين الصحراويين، داعيا الجميع للفعل وللمبادرات الملموسة لتغيير هذا الواقع المرفوض.

وتابع ذات المتحدث :”كشباب صحراوي، سئمنا من تجاهل المجتمع الدولي بمعاناتنا، وسئمنا فشل الأمم المتحدة في تنفيذ قراراتها، وضقنا ذرعاً من فشل الآليات الدولية لحقوق الإنسان في حماية شعبنا”.

وفي هذا الصدد أشار إلى أن الشباب العالمي مدعو لفتح جميع من يقف مع الاحتلال المغربي في انتهاك حقوق الشعب الصحراوي، وعلى رأسهم الحكومة الاسبانية التي تخلت عن مسؤولياتها تجاه مستعمرتها السابقة.

كما أعرب مسؤول العلاقات الخارجية في اتحاد الشبيبة عن تأسفه لتواطؤ مجلس الأمن الأممي، الذي تغاضى في قراره الاخير عن الانتهاكات المغربي لوقف اطلاق النار، وللقانون الدولي، ولحقوق الإنسان في المناطق المحتلة، معتبرا أن هذا التغاضي يشجع دولة الاحتلال المغربية على المزيد من الانتهاكات.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: