إدراج تعديل على المرسوم التنفيذي المتعلق بالمستلزمات الطبية

صرح وزير الصناعة الصيدلانية،علي عون، على هامش زيارة عمل قادته لعدة مخابر صيدلانية بولاية الجزائر، رفقة والي الجزائر، عبد النور رابحي. أن منتجي وموزعي المستلزمات الطبية يواجهون بعض العراقيل والمشاكل، بسبب المرسوم التنفيذي، رقم 20-324 المؤرخ في 22 نوفمبر 2020 المتعلق بالمستلزمات الطبية، الذي “يقف كعقبة في مجال توفير هذه المستلزمات الضرورية”. لاسيما “مستوى المستشفيات و مخابر التحاليل الطبية”. مضيفا انه “سيتم مراجعة وتعديل هذا المرسوم قريبا بغرض تسهيل بعض الأمور”.

و أضاف الوزير، بأن الملف يوجد حاليا على مستوى الأمانة العامة للحكومة، حيث تم اتخاذ قرار على مستوى الوزارة الوصية، وذلك في انتظار مراجعة هذا المرسوم، الذي يهدف الى تمكين منتجي و موزعي المستلزمات الطبية بالقيام بنشاطهم بشروط، لغرض توزيع المواد بصفة عادية في السوق لفائدة المريض بالدرجة الأولى،و التي من أهمها : ضرورة أن يكون المنتج حامل علامة “سي أو” حتى يتمكن من وضعه في السوق.

و لفت علي عون، إلى أن المستلزمات الطبية الجديدة، المنتجة محليا، لابد ان يكون للمصنع شهادة المطابقة “إيزو”، موضحا أنه في غضون السنة المقبلة، سيتم تنظيم كل هذا النشاط.

حورية سعداوي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى