بلعيد يدعو لبناء جدار وطني من أجل تجاوز الأزمة السياسية

حث رئيس جبهة المستقبل، عبد العزيز بلعيد، على بناء جدار وطني حقيقي تجتمع فيه كل القوى الوطنية لحل الأزمة السياسية ومواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية بهدف ضمان مستقبل واعد للأجيال الصاعدة بعيدًا عن المغانم والمناصب.
وأفاد بلعيد في لقائه  اليوم مع المنسقين الولائيين مدافعا عن النقابات التي خرجت في احتجاجات :” نعم لمطالب النقابات في القطاعات المختلفة إذا كانت في صالح الجزائر الجديدة ويجب أن يكون هناك تفهم للوضع الكارثي نتيجة 20 سنة من الخراب”.
وأكد رئيس الحزب على ضرورة الحكومة السياسية النابعة عن الإرادة الشعبية وذلك بالمشاركة بقوة في الاستحقاقات الانتخابية المزمع تنظيمها بتاريخ 12جوان المقبل، مشددا على ان الاستقرار السياسي يجلب الثقة والوضوح للمواطن.
وفي نفس السياق أبرز بلعيد أن مشاركة حزبه في الاستحقاقات القادمة ما هو إلا استكمال للمسار الدستوري، مضيفا بالقول:”هذا المسار انتهجناه رغم صعوبته ونعلم أن المراحل الانتقالية هي نفق مظلم وهناك من أسس أحزاب ليقتات منها”.
واضاف رئيس الحزب قائلا:” سنُشارك في 57 ولاية عبر الوطن وأربع مناطق بالخارج لاسترداد الثقة وتركنا الحرية للمناضلين في اختيار قوائمهم دون أن نتدخل”، مثمنا دور السلطة الوطنية لمراقبة الانتخابات في هذه المرحلة.
وفي هذا الصدد أبرز بلعيد  أن حزبه هو أول من دعا لإنشائها ولكن منتخبة وليست معينة، منتقدا قضية الإسقاطات من القوائم رغم  عدم تضرر حزبه منها، مشيرا الى أن 50 بالمائة من قوائمه لم يكن بها إقصاء وأن هناك من تم إقصاؤهم بطرق وهمية وغير منطقية،.
كما قال رئيس حزب جبهة المستقبل :” ان هناك من وضعوا له حجة الفساد والغناء الفاحش بالمقابل هو يقطن في بيت واحد مع والديه”.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: