ميشيل باشيليت: تم منعنا من التحرك للفت انتباه المجتمع الدولي حول أوضاع حقوق الانسان في الصحراء الغربية

كشفت رئيسة مفوضية حقوق الإنسان ميشيل باشيليت، ان هناك بعض الأطراف داخل الامم المتحدة تضغط لفرض التعتيم حول ما يجري بالأراضي الصحراوية المحتلة.
وأفادت ممثلة جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة اممية احمد في تصريح ليومية “الشعب” الجزائرية ان المفوضية الأممية لحقوق الإنسان أبلغت الطرف الصحراوي بكل شفافية ومصداقية بعجزها التام عن حماية الشعب الصحراوي، أو حتى التحرك للفت انتباه المجتمع الدولي.
وقالت المسؤولة الأممية بالحرف الواحد :”قد خذلنا الشعب الصحراوي” وهو اعتراف خطير، يؤكد قناعة جبهة البوليساريو بأن الأمم المتحدة تدير ظهرها للقضية الصحراوية، بدليل فشلها في تعيين مبعوث أممي جديد منذ استقالة المبعوث السابق هورست كوهلر.
 كما أبرزت ممثلة جبهة البوليساريو أنّ المفوضية تعترف بفقدانها للصلاحيات للدفع بملف حقوق الإنسان إلى الأمام، حيث أن بعثة «المينورسو» هي البعثة الأممية الوحيدة في بؤر النزاعات الغير مخولة بمراقبة حقوق الإنسان.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: