تسجيل أزيد من 2.5 مليون مستفيد من صندوق الزكاة ما بين 2003 و 2020

كشف المدير الفرعي للزكاة محمد ضيف، انه تم تسجيل أزيد من 2.5 مليون مستفيد من صندوق الزكاة، مابين سنة 2003 و 2020  وكذا إنشاء 7500 مشروع، موضحا أن الأرقام تمثل المستفيدين من زكاة المال فقط.
وحث ضيف، خلال ندوة صحفية للجمعية الوطنية للتجار والحرفيين مشتركة مع وزارة الشؤون الدينية على ضرورة الإقبال على الصندوق من أجل تحقيق فعالية الزكاة تنظيما وتوزيعا، مبرزا أن تقديم الزكاة عن طريق الصندوق يمكن من تنظيم عمليات الجمع وعمليات التوزيع.
واوضح المدير الفرعي للزكاة أنه في الحالة العادية قد يستفيد فقير واحد من عدة محسنين، في حين آخرين لا يستفيدون لأنهم لا يسألون الناس إلحافا، بينما التنظيم يسمح بالتوزيع العادل عن طريق اللجان القاعدية عبر كل بلدية وكل دائرة، مبرزا أن توزيع الزكاة عن طريق الصندوق من شأنه أن يحفظ كرامة الفقير، باعتبار أنها تسحب من مكاتب البريد مباشرة.
كما كشف شات المتحدث أن الصندوق الوطني للزكاة قام بتحديد عدة برامج يهدف لتحقيقها، بداية من رقمنة الزكاة جمعا وتوزيعا لتسهيل الإطلاع ومتابعة ما قام به الصندوق، والسعي نحو إدراج تطبيق ذكي للزكاة يمكن من تحويل المبلغ من المنزل، والهدف الأكبر المشاركة في التنمية المحلية والاقتصادية.
ودعا محمد ضيف التجار والمحسنين افى المساهمة في الصندوق، ليس فقط في إطار الزكاة بل أيضا في إطار الحملات التضامنية لاسيما و أننا في شهر التضامن والرحمة.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: