زبدي يؤكد: نفاذ مادة السميد مجرد إشاعة

أكد اليوم الأحد رئيس جمعية حماية المستهلك، مصطفى زبدي أن نفاذ مادة السميد مجرد إشاعة روج لها بعض الأطراف، داعيا المواطنين لعدم تصديقها والانسياق وراءها.
 وأفاد زبدي عبر الصفحة الرسمية للجمعية عن وجود طرفين فقط وراء هذه الاشاعات هم إما متعاملين اقتصاديين وتجار لديهم مخزون كبير يوشك على انتهاء مدة صلاحيته، أو من يريدون زرع الفتنة في نفوس المستهلك الجزائري، كما تعود عليه الجزائريون عشية حلول كل شهر رمضان.
وتأسف رئيس الجمعية للانسياق المسجل وراء هذه الاشاعات في كل مرة، والنتيجة تغيير سلوك المستهلك واقتناء كميات زائدة خوفا من الندرة وبالتالي خلق الأزمات بسرعة.
كما أكد نفس المسؤول على أنه يتم يوميا انتاج 317 ألف قنطار من الفرينة و117 ألف قنطار سميد، مطمئنا المواطنين بوفرة كافة المنتوجات بشكل كاف.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: