بلمهدي : هناك من يريد تشويه منطقة القبائل

قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي :” ان هناك من يريد أن يجرح مشاعرنا ويقنعنا أن منطقة القبائل فيها رفض للإسلام” مبرزا أن ذلك مجرد كذب وإفتراء.
وأفاد بلمهدي أن الحملة التي تقوم بها جهات تريد أن تسيىء لمنطقة القبائل هي شبيهة للعبارات وحملة التشويه التي كانت تستعمل ضد جبهة التحرير وجيش التحرير من قبل الاستعمار الفرنسي للحد من عزيمة المجاهدين.
كما شدد الوزير على أن هذه المنطقة متمسكة بالقرآن الكريم وبالدين الإسلامي ولا يستطيع أن يزايد عليها أحد، محذرا من النفخ واستغلال بعض الحوادث وتهويلها مثل حادثة مسجد سيدي غنيف بتيزي وزو.
وفي هذا الصدد كشف وزير الشؤون الدينية والأوقاف أنه تم فتح تحقيق رسمي بخصوص حادث حرق مسجد سيدي غنيف.
 وأشار بلمهدي الى أن هناك من يريد أن لا تكون الجزائر مستقرة وآمنة، مذكرا بترويج بعض الأطراف المعادية لمقولة أن الجزائر ستسقط في بداية أزمة كورونا بسبب ترهل المنظمة الصحية.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: