رئاسة الجمهورية تصدر بيانا بخصوص نتائج الاستفتاء

أصدرت مساء اليوم رئاسة الجمهورية بيانا تعلق فيه على نتائج الاستفتاء الشعبي على الدستور الجديد

وأفادت رئاسة الجمهورية في بيانها أن الجزائريون عبّروا عن رأيهم في الاستفتاء على الدستور، ولا شك أن النتائج أظهرت أن الاقتراع تميز بتمام الشفافية والنزاهة.

وأضاف البيان أن النتائج التي أعلنتها سلطة الانتخابات كانت تعبيرا حقيقيا وكاملا لما أراده الشعب، كما تبين أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون كان وفيا في التزاماته.

وفي هذا الصدد أوضحت رئاسة الجمهورية أن الرئيس تبون التزم بالشروع في مسار كفيل بالسماح بالتعبير الحر والديمقراطي للشعب الجزائري حول ما يخص مصيره، مبرزة أنه أراد أن يحيل الكلمة للشعب الجزائري عما يتوقعه ويبتغيه لمستقله ولمستقبل الأجيال القادمة.

كما أكدت رئاسة الجمهورية على أن اختيار تاريخ الفاتح نوفمبر لم يكن وليد الصدفة بل هو تواصل طبيعي مع ماضي الجزائر المجيد ومستمد من تاريخ اندلاع ثورة التحرير.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: