زغماتي: الإسلام دين الدولة والدستور يضم بنودا لا يمكنها المساس به

قال اليوم  وزير العدل حافظ الأختام بلقاسم زغماتي:”ان الإسلام والعربية والأمازيغية مكونات الهوية الجزائرية ولا يمكن المساس بها، الدستور رسخها وعززها بصفة واضحة”.
وأوضح زغماتي قائلا:” ان الدين الإسلامي نحترمه، والدستور يضم بنودا لا يمكنها المساس بالإسلام لأنه دين الدولة” مؤكدا على أن لا خوف على الإسلام في بلاد وديار الإسلام فالإسلام باق مادام الشعب الجزائري باق.
وأضاف الوزير أن اللغة العربية والاسلام مفهومان متلازمان لا يمكن فصل أحدهما عن الاخر كما أنها اللغة الرسمية للدولة وهي قاعدة ملزمة لكل مؤسسات الدولة دون استثناء.
كما شدد زغماتي على أن الدستور لا يمكنه تغيير اللغة العربية لأنها اللغة الرسمية وكل ما يقال هو كلام مغرض ولا حجة عليه، كما أنه يحافظ على اللغة الأمازيغية في المادة الرابعة التي تنص على أن تامازيغت هي لغة وطنية ورسمية شأنها شأن العربية.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: