لزهاري: الحراك الشعبي فرض التعديل الدستوري والجزائر الجديدة ستشهد تغييرات عميقة

قال اليوم رئيس المجلس الوطني لحقوق الانسان، بوزير لزهاري :”أن الحراك الشعبي هو من فرض التعديل الدستوري، وتجسد مطالبه في هذه الوثيقة”.
وأوضح لزهاري في ندوة عن حقوق الانسان في ظل مشروع الدستور أن موازين القوي تغيرت، مبرزا أنه لأول مرة يدخل الشعب بقوة عن طريق الحراك، مضيفا بالقول:”ان الشباب ثاروا  لانهم ملوا، ما بين موجود في الوثائق الدستورية، والممارسات التي كانت في واد آخر”.
كما قال نفس المتحدث: “نحن نحاول شرح الدستور لكن كلمة الفصل تعود للشعب وهو من يقول كلمتة في الفاتح نوفمبر”.
وأكد رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان أن الجزائر الجديدة ستشهد تغييرات عميقة في المجالات السياسية، الاقتصادية، الاجتماعية من شأنها أن تقضي على جميع الممارسات السابقة.
كما شدد نفس المسؤول، على أن مؤسسات الدولة همّها الأول العمل لفائدة الشعب مضيفا بالقول:”بطبيعة الحال الدولة تعمل دائما على احترام وصون المبادئ الإسلامية”.
وأبرز لزهاري ثقل الاتفاقيات الدولية التي وقعتها الجزائر في إطار حقوق الإنسان، مؤكدا على أنها ترقى إلى الدستور.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: