فنيش: مشروع تعديل الدستور جاء لوضع الأسس الأولى لبناء الجمهورية الجديدة 

أكد اليوم رئيس المجلس الدستوري كمال فنيش أن مشروع تعديل الدستور جاء لوضع الأسس الأولى لبناء الجمهورية الجديدة التي تغنى وطالب بها الشعب الجزائري خلال الحراك المبارك والتزم بتجسيدها على أرض الواقع رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

وقال فنيش في مداخلته خلال فعاليات الندوة الوطنية المنعقدة حول الدستور في خدمة المواطن أنه :” وفي ظل لتحولات السياسية والإجتماعية والإقتصادية التي تعرفها البلاد، لاسيما بعد حراك فيفري، ونحن مقبلين على الإستفتاء وتعديل الدستور، لابد أن نتساءل عن دور اللامركزية والمجتع المدني في تحقيق التنمية المستدامة”.

وأكد رئيس المجلس أن الدستور الجديد الذي جاء لوضع الأسس الأولى للجمهورية الجديدة يمثل الوثيقة القانونية الأسمى في الدولة وهو الناظم لعلاقات الأفراد بالدولة، مبرزا أنه تضمن إضافات عامة في مجال حريات الأفراد وحقوق المواطنين والفصل بين السلطات وتعزيز استقلالية القضاء.

كما أشار فنيش إلى أن المشروع يحمل ضمانات تتعلق بترسيخ اللامركزية وتعزيز دور المجتمع المدني في الحياة العامة وترقية الديمقراطية التشاركية بما ينتج عنه في الأخير تحقيق التنمية المستدامة وبناء مؤسسات قوية وفعالة وارساء قواعد دولة القانون.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: