علي ذراع: مهمة السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تكمن في الترويج للعملية الإنتخابي لا للدستور

أكد اليوم رئيس خلية الاعلام بالسلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات علي ذراع، أن المهمة الرئيسية للسلطة تكمن في السهر على نزاهة الانتخابات وليس الترويج للدستور.
وأوضح ذراع لدى حلوله ضيفا على القناة الإذاعية الأولى، أن السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات لن تروّج للدستور المعروض للاستفتاء الشعبي بتاريخ الفاتح من شهر نوفمبر المقبل بل ستروج للعملية الانتخابية.
وفي هذا الصدد قال نفس المتحدث: “نحن نحاول اقناع المواطنين بالذهاب إلى صناديق الإستفتاء، وأكبر تحدي هو نسبة المشاركة التي يجب ان تكون محترمة”
وشدد ذراع على ضرورة التجند لهذا التاريخ من أجل إنجاح العملية الإنتخابية حتى ترجع السلطة الحقيقية والسيادة الحقة للمواطنين والشعب.
وكشف  رئيس خلية الإعلام أن عدد الطلبات المتعلقة بتنشيط الحملة الانتخابية المتعلقة بالاستفتاء على الدستور بلغ 40 طلبا للتجمع من أحزاب سياسية وجمعيات معروفة وفعاليات من المجتمع المدني تملك تمثيلا في 25 ولاية
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: