إطلاق عملية تحديد قطعان الابقار بداية من الفاتح أكتوبر المقبل

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية عبد الحميد حمداني على اهمية حملة الحرث والبذر بالنسبة للاقتصاد الوطني، حيث دعا إلى ضرورة التجند لتجسيد اهداف خارطة طريق القطاع، التي صادق عليها مجلس الوزراء مؤخرا لاسيما فيما يتعلق برفع انتاج وانتاجية الحبوب.

واوضح حمداني أن تجسيد برامج الخارطة ميدانيا مرتبط بتغيير وتحيين طرق ومنهجية العمل والتدخل الميداني للمؤطرين والفاعلين، مبرزا أنه حان وقت تغيير طرق تحضير موسم الحرث والبذر، بحيث يجب تجنيد التقنيين في الميدان على مدار الموسم والعمل بالاستباقية.

ومن جهة أخرى كشفت وزارة الفلاحة عن اطلاق عملية تحديد قطعان الأبقار على مستوى ولايتين نموذجيتين هما تلمسان وبجاية وذلك ابتداء من الفاتح من أكتوبر المقبل قبل تعميم العملية تدريجيا على المستوى الوطني

و ستتم هذه العملية بالموازاة مع حملة تلقيح رؤوس الأبقار ضد الحمى القلاعية بحيث تتمثل في تسجيل جميع المعلومات المتعلقة بالحيوان بقاعدة معطيات وطنية تحسبا لانجاز جرد كامل لجميع الحيوانات المتواجدة بالمستثمرة.

كما سيضمن هذا البرنامج مصدر الحيوانات وتتبع حركتها عبر المستثمرات و الأسواق، بالإضافة إلى ضمان نجاعة برامج الصحة الحيوانية.

رمزي احمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: