اللواء بوعلام ماضي: ضرورة التمسك بالعهد لتحقيق آمال الشهداء والمجاهدين

أشرف، اليوم الأربعاء، مدير الايصال والإعلام والتوجيه بأركان الجيش الوطني الشعبي، اللواء بوعلام ماضي، على افتتاح فعاليات إحياء الذكرى الـ58 لعيد الاستقلال، بمتحف المركزي للجيش بالجزائر العاصمة

وبالمناسبة شدد، اللواء ماضي، على ضرورة  الحفاظ على الأمانة والتمسك بالعهد لتحقيق آمال الشهداء وللمجاهدين، كما اعتبر هذه الذكرى حدث عظيم توج عشرات السنين من المقاومات الشعبية والكفاح المسلح، قدم فيه أبطال الجزائر من الرجال والنساء ملايين الشهداء والتضحيات الجسام و وضعوا حدا لليل طويل من المعاناة والاضطهاد والعبودية والاستغلال.

و ذكر، مدير الايصال والإعلام والتوجيه، بتاريخ الفاتح جويلية من سنة 1962 يوم هب الشعب الجزائري كموج جارف لقول كلمته الفصل ويؤكد موقف وتضحيات الأجداد، عبر استفتاء تاريخي، فصدح بصوت واحد مدوي أن لا بديل عن الاستقلال واسترجاع الحرية والسيادة”، التي دفع ثمنها قوافل الشهداء والمجاهدين.

مراسيم احياء الذكرى، شهدت تدشين الجناح الخاص بمجموعة ال22 التاريخية وقادة الولايات الستة التاريخية، عرض شريط وثائقي من انتاج المؤسسة العسكرية للسمعي البصري بعنوان “الثورة التحريرية..استراتيجية النصر”، معرض للصور التاريخية، بالإضافة إلى تقديم شهادة حية للمجاهد معمر مدان حول تضحيات مجاهدي جيش التحرير الوطني من اجل نيل الحرية والاستقلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: