بيان/ وزارة الدفاع تفنّد إشاعة توقيف إطارات سامية في الجيش

أصدرت وزارة الدفاع الوطني بيانا هذا نصّه:

تداولت بعض المواقع الإلكترونية ووسائط التواصل الاجتماعي يوم أمس، الجمعة 17 أفريل 2020، معلومات مغلوطة وإشاعات حول تنحية وتوقيف عدد من القيادات المركزية وإطارات عليا بالجيش الوطني الشعبي.

إن وزارة الدفاع الوطني تفند قطعيا هذه الدعايات المغرضة الصادرة عن أبواق ومصالح لم تعجبها التغييرات التي باشرها السيد رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني، في محاولة يائسة لبث البلبلة وزرع الشك في صفوف الجيش الوطني الشعبي الذي سيظل الحصن المنيع الذي يحمي بلادنا من كل المؤامرات والدسائس.

وعليه، فإن وزارة الدفاع الوطني، التي تستنكر بقوة هذه الممارسات الدنيئة، ستتخذ الإجراءات القانونية المناسبة لمتابعة مروجي هذه الحملة وتقديمهم أمام العدالة لوضع حد لمثل هذه الحملات التضليلية والتحريضية للرأي العام.

من جهة أخرى، تؤكد وزارة الدفاع الوطني أن كل القرارات التي تتخذ في هذا الإطار يتم التعامل معها إعلاميا بكل الشفافية المطلوبة ويتم إطلاع الرأي العام بها في الوقت المناسب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: