فرنسا تتوقّع وفاة 300 ألف إلى 500 ألف من مواطنيها جراء كورونا فيروس

 

تتوقّع الدراسات العلمية التي اعتمدها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في قراراته لمجابهة فيروس كورونا، تتوقّع هلاك 300000 إلى نصف مليون فرنسي.

وكان سلطات الإليزيه قد شكّلت يوم الأربعاء 11 مارس، مجموعة مكوّنة من عشرة خبراء، بناء على طلب من رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون “لتنوير القرار العام”. وخلصت مجموعة الخبراء المشكّلة من كبار المختصين في علم الأوبئة، على رأسهم Simon Cauchemez من معهد باستور، إلى أنّ طريقة تضاعف الإصابة بفيروس كوفيد 19، تتضاعف كل 72 ساعة، ما جعلها تقترح الحاجة إلى ما بين 30 ألف إلى 100 ألف سرير للعناية المركزة لاستيعاب المرضى في ذروة الوباء، غير أنّ ضعف تدابير الوقاية والعزل الاجتماعي، التي تمّ اتّخاذها غير كافية لاستيعاب الاحتمالات الممكنة، ما سيضاعف من عدد الوفيات في فرنسا التي قدّرتها ذات المجموعة بـ 300.000 إلى 500.000.

كمال. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: