سلال يطالب بإحضار بوتفليقة و يؤكد تعرض تبون لمؤامرة

طالب الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال في جلسة الاستئناف لملف الفساد في ملف تركيب السيارات و التمويل الخفي للحملة الانتخابية بإحضار الرئيس المخلوع عبد العزيز بوتفليقة و سماع أقواله كشاهد في قضية الحال.

و قدم سلال في إجاباته تصريحات مثيرة بخصوص مسؤوليته في التسيير المالي للحملة الانتخابية و ايضا تسيير أمور الحكومة عند توليه مسوولية الجهاز التنفيذي مؤكدا انه كان منفذا فقط لبرنامج رئيس الجمهورية المخلوع،  محملا اياه المسؤولية في الفساد الذي تفشى في دواليب الدولة رفقة شقيقه السعيد بوتفليقة, نافيا مسؤوليته فيما حدث خصوصا ملف تركيب السيارات.
و آثار سلال الاستغراب عندما قال للقاضي ان مسؤولا كبيرا تمت إقالته و اهانته عندما تدخل و حاول وقف بعض التجاوزات و الجرائم الاقتصادية و تم إدخال ابنه السجن، بتلفيق تهم وهمية له، و يقصد هنا رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عندما كان وزيرا اولا في سنة 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: