استشهاد جندي إثر عملية القضاء على إرهابي بسيدي بلعباس

في إطار مكافحة الإرهاب وإثر عملية بحث وتمشيط بمنطقة تفاسور، ولاية سيدي بلعباس/ن.ع.2، قضت مفرزة للجيش الوطني الشعبي، اليوم 02 مارس 2020، على إرهابي خطير واسترجعت مسدسا رشاشا من نوع كلاشنيكوف وثلاثة مخازن ذخيرة مملوءة بالإضافة إلى حزام ناسف ومنظار ميدان، فيما لا تزال عملية تحديد هوية الإرهابي المقضي عليه جارية.

خلال هذه العملية التي لا تزال متواصلة، تم تسجيل استشهاد الجندي المتعاقد مرداسي موسى في ساحة الميدان، وعلى إثر هذا المصاب، يتقدم السيد اللواء السعيد شنڨريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي بالنيابة بخالص التعازي والمواساة لأسرة الشهيد وذويه.

إنّ الجيش الوطني الشعبي يجدد من خلال جهوده المتواصلة في مكافحة الإرهاب، عزمه وإصراره على مطاردة فلول هؤلاء المجرمين والقضاء عليهم أينما وجدوا عبر كامل التراب الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: