عبد المجيد تبون يحذّر رؤساء البلديات من تبذير المال العام في التزيين وتغيير بلاط الأرصفة

حذّر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في كلمته عند افتتاح أشغال لقاء الحكومة بالولاة صبيحة هذا الأحد 16 فبراير، بقصر الأمم، حذّر السلطات المحلية من السلوكات التي ينتهجها الكثير من مسؤولي السلطات المحلية في تبذير المال العام من خلال استهلاكهم للميزانيات في تزيين وسط المدن، وتغيير بلاط الأرصفة كل مرة، معتبرا هذه العمليات تشوبها شبهة التلاعب والفساد، في حين أنّه على بعد 03 كيلومترات من وسط المدنية يعيش المواطنون حياة ما قبل 62، وفي حرمان من أدنى المتطلبات والشروط الأساسية للعيش الكريم. ما جعل الموارد المالية تُستنزف في التبذير بدل التنمية الحقيقية.

أما في قضية السكن، فقد أمر رئيس الجمهورية، اعتماد الشفافية في توزيع السكن الاجتماعي، والتحقيق المدقّق في الحالات المطعون فيها، كما أمر من جهة أخرى، التزام الصرامة مع محاولات التغليط من أجل الاستفادة من حق الغير. وفي هذا الصدّد أشار رئيس الجمهورية إلى إعداد قانون يجرّم “كل من يستعمل ملف مزور من أجل اخذ حق جزائري آخر سيكون مستقبله السجن من خلال قانون سيتم اصداره لاحقا يعاقب كل محاولات التزوير واستعمال المزور من اجل الحصول على منافع غير مستحقة”

كما حثّ تبون، الولاة بتكثيف الزيارات الميدانية وبطريقة عقلانية بعيدة عن “الزردات” والمواكب المضخّمة دون فائدة. كما حثّ على الاستماع للمنتخبين المحليين، ومحاربة اللامبالاة والاستخفاف بقضايا المواطن، والكفّ عن الوعود الكاذبة، والالتزام بالمواعيد.

وحضر عن ولاية تيبازة أشغال لقاء الحكومة ولاة، كل من والي الولاية عمر حاج موسى، ورئيس المجلس الشعبي ولائي رشيد كوراد، ورؤساء الدوائر العشر للولاية، ورئيس بلدية تيبازة جمال ڨيجي، الذين سيشاركون أشغال هذا اللقاء طيلة يومي 16 و17 فبراير.

ش.ن

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: