بشير مصطفى يكشف عن إنشاء 2.5 مليون مؤسسة ناشئة في غضون 2025

كشف مساء هذا السبت 01 فيفري، الوزير المنتدب المكلف بالاستشراف والإحصاء، الدكتور بشير مصطفى، أن الحكومة بصدد إصدار جملة من المراسيم التي من شأنها تسهيل عمل الشركات الناشئة والصاعدة العاكفة على مشاريع الطاقات المتجددة، الفلاحة والبيئة ،قائلا أن 2.5 مليون مؤسسة ناشئة سترى النور إلى غاية 2025 وذلك تماشيا والمعيارية الدولية التي تفرض 4 بالمائة من التعداد السكاني.

وقال مصيطفى، خلال كلمته في الحفل السنوي الخامس لمبادرة صناعة الغد المصادف للفاتح من فيفيري، بقصر الثقافة بالعاصمة، أنه سيتم إطلاق جائزة أحسن مؤسسة ناشئة “ستار اب” وذلك تشجيعا للشباب على تقديم الأحسن، كاشفا عن إطلاق المخطط الخاص لخمس سنوات القادمة، مؤكدا أن الشباب التف حول المبادرة، حيث يرتقب الوصول مع نهاية 2020 إلى جميع البلديات.

وأضاف الوزير أنه سيتم الشروع في هيكلة المكاتب عبر بلديات الوطن الـ1541 في 58 ولاية وكذا في الخارج، مؤكدا أن المبادرة وصلت إلى كل الولايات تقريبا وقد تم اعتماد 15 ولاية، قائلا “وصلنا إلى أقصى الجنوب والشرق والغرب من خلال فكرة نحن لانتوقع المستقبل بل نرسمه”، مشيرا إلى أن المرحلة السابقة 2015-2020 كانت لنشر فكرة الاستشراف المجتمعي وإصدار 11 كتاب استشرافي وبرنامج إذاعي ومقال أسبوعي والخروج بنشيد للمبادرة وإطلاق اليقظات الاستراتيجية مركزيا في مختلف القطاعات، على أن يتم في الخمس سنوات المقبلة إصدار 10 كتب أخرى لتنمية الجزائر واستكمال الهيكلة في كل الولايات والبلديات وإطلاق نشرية اليقظة الاستراتيجية لتصل إلى أصحاب القرار من رئيس الجمهورية إلى الوزراء والولاة ورؤساء بلديات دوريا بمعدل شهر إلى شهرين والتي تحمل أرقاما اقتصادية حقيقية وتحليل للأرقام.

وأوضح بشير مصيطفى أن خطة الطريق العام لصناعة الغد تكمن في 15 سنة، (2015-2030) بهدف إطلاق رئيس شرفي للمبادرة من المجتمع، مؤكدا أن المبادرة مساهمة من المجتمع المدني وإضافة نوعية والهدف منها هو بناء جزائر قوية وهي إضافة نوعية للمجتمع المدني الذي يحصي 110 آلاف جمعية حاليا، على المستوى الوطني و10 آلاف جمعية وطنية ونطمح في الفترة المقبلة إلى استكمال كل ولايات الوطن حتى ننطلق في هيكلة البلديات

وأكد الوزير ذاته أنه على المستوى المحلي صناعة الغد ستقدم المعلومة الإحصائية، لأن الجزائر تشهد نقصا في المعلومة الإحصائية لذا في صناعة الغد سنقدم معلومة إحصائية وإرسالها إلى الهيكل الولائي ثم الوطني، حتى تكون لدعم برنامج رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، لما له علاقة بالمنظومة الإحصائية التي تكلم عنها الرئيس وهي ضرورة الوصول إلى المعلومة الصحيحة والصادقة لكي تكون الحكومة قادرة على تنفيذ سياسة مبنية على النجاعة والمعطيات الإحصائية.
وأوضح أن صناعة الغد هي مجتمع مدني لدعم خطوات التنمية، حيث تتكامل مع باقي الجمعيات وتعطي رسالة رمزية وهي جمعيات فعالة لا تطلب مساعدة الدولة بل تقدم المساعدة للدولة فيما يخص التنمية

وقال مصيطفى أن بروتوكول اتفاق سيبرم مع المؤسسات الإعلامية لحماية أفكارنا وترويجها لدى الجمهور وثمّن الوزير مصيطفى تفكير رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، في المؤسسات الناشئة وإعطاء فرصة للشباب والمؤسسات المصغرة ونحن ندعمه في ذلك.

وخلال الحفل تم تكريم المرحوم الفريق أحمد قايد صالح، بالإضافة لإطلاق نشيد المبادرة، وعرض فيلم حولها، وتوزيع مؤلفات مبادرة صناعة الغد، كما تم بالمناسبة تكريم سفراء ومؤسسي المبادرة وعديد الوجوه.

بلال لحول

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: