بشعار “بالتغيير ملتزمون.. وعليه قادرون”: عبد المجيد تبون يعرض برنامجه الانتخابي ويعد بتحقيق 54 التزام كرئيس للجمهورية

أقرّ المترشّح الحر لرئاسيات 12 ديسمبر عبد المجيد تبون أنّ التيار التابع للخارج هو مشكل الوضع الحالي، وأكّد أنّه لا يريد من هذا التيار أن يكون بجانبه، كما صرّح أنّ أمورا خطيرة تحدث حاليا، وهو الأمر الذي يجب إنقاذه بانتخابات 12 ديسمبر.

وأمام حشود غفيرة من ممثلي وسائل الإعلام في فندق الجزائر، أطلق هذا السبت، عبد المجيد تبون شعار حملته الانتخابية “بالتغيير ملتزمون.. وعليه قادرون” حيث أرفقه بـ 54 التزام، يعمل على تحقيقها في حال انتخابه رئيسا للجمهورية.

كما التزم عبد المجيد تبون بـ”مراجعة واسعة للدستور، وإعادة تعزيز الإطار القانوني للانتخابات، وتعزيز الحكم الراشد عن طريق فصل المال عن السياسة”. وكذا “وضع آليات لضمان نزاهة الموظفين العموميين”. من أجل “أخلقة السياسة والحياة العامة وتعزيز الحكم الراشد عن طريق الفصل بين المال والسياسة وتقنين ورقابة صارمين للتمويل السياسي

و يقترح عبد المجيد تبون في برنامجه الانتخابي إعداد الشباب لتحمل مسؤولياتهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية ؛ واعتماد إطار قانوني وتدابير لتسليم فعلي للمشعل إلى الشباب.

وقال تبون الذي دخل في مواجهو علنية مع رجال الأعمال الذين توغلوا في سلطة القرار الجزائري، أنه يعرف كيف يستعيد الأموال المنهوبة، وأن الجزائر تتوفّر على امكانيات ورؤوس أموال معتبرة، كما التزم المترشح للرئاسيات أنّه سيقوم بإلغاء الضريبة على ذوي الدخل الذي لا يتعدى 30 ألف دينار جزائري، فرغم تضييع 15 مليار دينار، إلا أنّه يعرف كيف يسترجعها في حال انتخابه رئيسا للجمهورية. كما وعد تبون أن ملف السكن ستكون له الأولوية المطلقة.

كما ردّ عبد المجيد تبون على أسئلة الصحفيين التي مسّت جوانب عديدة بكلّ قناعة مؤكّدا التزامه بتحقيق النقاط الـ 54 التي تضمنها البرنامج المقترح، نافيا على نفسه الوعود الكاذبة التي لم يمارسها منذ توليه المسؤوليات داخل أجهزة الدولة.

م.و

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: