بعد شلّ العمل القضائي لليوم الرابع على التوالي: النقابة الوطنية للقضاة توجّه نداء مستعجلا لرئيس الدولة

أصدرت نقابة القضاة هذا الأربعاء 30 أكتوبر بيانا جديدا تدعو فيه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح باعتباره رئيس المجلس الأعلى للقضاة لوقف “القرارات الفورية” التي اتخذتها وزارة العدل.

وجاء في بيان النقابة الوطنية للقضاة أن الحركة السنوية التي أعلن عنها بتاريخ 24 أكتوبر الجاري “جاءت منافية لكل المعايير المتعارف عليها وطنيا ودوليا”، وقالت إنها “لم تكن في موعدها ، وأقل ما يقال عنها أنها سببت مآسي للقضاة وعائلاتهم”، يضيف البيان.

كما تأسفت نقابة القضاة لاستمرار حالة الانسداد على مستوى كامل الجهات القضائية عبر الوطن الناتجة عن مقاطعة العمل القضائي لليوم الرابع على التوالي”، معتبرة هذه الحالة “هي نتاج تراكمات عديدة عانت منها السلطة القضائية لمدة تتجاوز العقدين من الزمن”.

كما أضاف البيان :” إن النقابة الوطنية للقضاة تشهد الرأي العام الوطني أن مطالبها تصب أساسا في تعزيز دولة الحق والقانون وهو مطلب شعبي ورسمي”، ” وتوجّه  نداء عاجلا إلى رئيس الدولة باعتباره رئيس المجلس الأعلى للقضاء إلى المعالجة الفورية للقرارات الانفرادية التي استهدفت استقرار السلطة القضائية ومنتسبيها ، وقطع الطريق أمام أي تأويل مغرض يرمي إلى مغالطة الرأي العام”.

م.و

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: