الجزائر تحذّر سفارة فرنسا من استعمال شبكات VPN

أصدرت سلطة ضبط البريد والاتصالات الالكترونية بيانا رسميا، ردا على تعليق سفارة فرنسا بالجزائر منح التأشيرات، حذّرت فيه من لجوء هذه الأخيرة إلى استعمال شبكات افتراضية خاصة VPN، بعدما أن كانت تستعمل شبكة شركة SLC التابعة لنجل خالد نزار، المحكوم عليهما غيابيا بعشرين سنة سجن نافذ.

وجاء في البيان أنّه، تبعا للمعلومات التي تداولتها بعض مواقع التواصل الاجتماعي والتي تناقلتها بعض وسائل الإعلام حول انقطاع خدمات الإنترنيت للمتعامل VFS Global في إطار جمع طلبات الحصول على التأشيرة لحساب القنصلية العامة لفرنسا بالجزائر، فإن سلطة الضبط للبريد والاتصالات الإلكترونية توضح أن أي استعمال لشبكة إفتراضية خاصة VPN خارج الأطر التنظيمية يُعتبر خرقا للقوانين والتنظيمات المعمول بها وعليه فإن مستعملها يكون مطالبا إلزاميا بالتصريح بها ومطابقتها للتدابير المعمول بها.

كما أن سلطة الضبط، أضاف البيان وبحكم القوانين والتنظيمات التي تحكم الاتصالات الإلكترونية بالجزائر، تبقى في خدمة كافة المتعاملين لدراسة ملفاتهم فور استلامها وفق ما تقتضيه النصوص التشريعية والتنظيمية سارية المفعول.

م.و

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: