نيابة مجلس قضاء تيبازة تُثبت قيامَهما بوقائع ذات طبيعة إجرامية: الابن الأول لجمال ولد عباس في سجن القليعة والثاني في حالة فرار

أصدرت النيابة العامة لمجلس قضاء تيبازة بيانا جاء فيه أنّ الضبطية القضائية قدّمت بتاريخ الخميس 13 جوان أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الشراقة نجلي جمال ولد عباس الأول مدعو “عمر إسنكدر” في حالة توقيف و تم إيداعه الحبس المؤقت والثاني المدعو “الوافي فؤاد البشير”المتواجد في حالة فرار حيث أصدر في حقه قاضي التحقيق أمر دولي بالقبض رفقة متهمَين أخرين ويتعلق الامر ببوشناق خلادي عبد الله وحبشي محمدي تم إيداعهما هما الآخران الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية للقليعة.

وقد تمّ انجاز هذه الملفات القضائية على أساس ارتكاب المتهمين وقائع ذات “طبيعة إجرامية أثناء المرحلة التحضيرية للانتخابات التشريعية لسنة 2017”.

ويضيف بيان نيابة مجلس قضاء تيبازة أنّ نيابة محكمة الشراڤة وجّهت للمتهمين الأربعة تهم تتتعلق بـ”إساءة استغلال الوظيفة من أجل أداء عمل في إطار ممارسة وظائف على نحو يخرق القانون والتنظيمات بغرض الحصول على منافع غير مستحقة لفائدته أو لفائدة الغير” و”طلب وقبول مزية غير مستحقة” و” طلب و قبول مزية غير مستحقة باستغلال موظف عمومي للحصول على منافع غير مستحقة” و”تبيض الأموال في إطار جماعة إجرامية منظمة” و”مخالفة التشريع والتنظيم الخاصين بالصرف و حركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج” و”المشاركة في إساءة استغلال الوظيفة”.

وقد تمثّلت أدلة الإقناع التي قدّمها وكيل الجمهورية في أربعة ملايير وثمان مائة و سبعة وخمسون مليون سنتيم و ثمانية آلاف دينار جزائري أي قرابة الـ 50 مليون دينار ومبلغ بالعملة الصعبة يقدر بـ200 ألف أورو، طالبت النيابة بحجزها والسعي إلى تحديد الممتلكات التي تمّ الحصول عليها بشكل مباشر أو غير مباشر عن طريق إجرامي وتجميدها وحجزها، يضيف بيان نيابة مجلس قضاء تيبازة.

كريمة ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: