حزب العمال يصف حبس حنون بالتجريم السياسي

تمّ توقيف زعيمة حزب العمال ، لويزة حنون، و إيداعها الحبس المؤقت بعدما كانت شاهدة في عدة قضايا تخص العسكرية

إعتبر، حزب العمال، في بيان له، يوم الخميس، أن إيداع أمينته العامة، لوزية حنون الحبس المؤقت “تجريما للعمل السياسي”.

وقال حزب العمال: “حنون تم سجنها بسبب آرئها السياسية”، مضيفا أن ذلك يعد “إنحرافا خطيرا”، كونه “عبارة عن تجريم للعمل السياسي المستقل وتعبيرا عن النية في تحييد المناضلين والناشطين من طرف السلطة الفعلية”.

وحسب حزب العمل فإن الاجراء يعد ضد الشعب الجزائري وثورته التي انطلق فيها منذ 22 فيفري.

بيان الحزب أكد أن استدعاء حنون من طرف قاضي تحقيق محكمة البليدة العسكرية، جاء لسماعها كشاهدة.

ونادى الحزب باسقاط كل التهم الموجهة لأمينته العامة وإطلاق سراحها “فورا”، داعيا كل الجزائريين والجزائريات ممن يتقاسمون نفس الأفكار المعارضة لهذا العمل غير الديمقراطي، لدعم قضية حنون.

العربي سفيان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: