مجلس المحاسبة ينطق بالحق يوم 5 ماي المقبل؟؟

قرّر ، مجلس المحاسبة التحرر بشكل كامل بعد صمت دام لسنوات طويلة ، وحسب أخر الأخبار المتواترة فإن إدارة المجلس ستعقد ندوة صحفية بتاريخ 5 ماي المقبل، لإطلاع الإعلام والرأي العام على برامج مجلس المحاسبة السنوية للرقابة وكذا تقييم تنفيذ تلك البرامج وكل الإنجازات التي حققها خلال العشر السنوات الأخيرة في سبيل تكوين القضاة من أجل تحديث الطرق و الأدوات الرقابية، وتعد هذه الندوة الأولى من نوعها خصوصا و أن هذن الهيئة المهمة في الدولة غير مطلع على مهامها جزء كبير من الجزائريين.

إتجهت، بوصلة الحراك الشعبي الذي تعيشه البلاد منذ قرابة شهر ونصف نحو مجلس المحاسبة، فبعدما كانت المطالب الشعبية مقتصرة على الرئاسة وإستقالة بوتفليقة ليليها أشقائه و محاسبة رجال المال و الأعمال الذي يجري حاليا التحقيق معهم، ليلي الدور الأن على المؤسسة العمومية ، مجلس المحاسبة، المطالبة بالتحرر و التحقيق في كل الصفقات و الأموال المهدورة.

وتسير الجزائر منعرج حاسم، فبعد تحقيق مطلب تنحية الرئيس عبد العزيز بوتفليقة من كرسي الرئاسة، يتجه الجزائريون إلى إمتحان مفصلي في نضالهم يهدف إلى إقتلاع جذور حكم دام عشرين سنة والتحقيق في كل دينار مهدور ومتابعة الفاسدين عن طريق مجلس المحاسبة المطالب بالقيام بمهامه.

وبعد أكثر من شهرين من الإحتجاجات العارمة، وغير المسبوقة أوصلت بوتفليقة إلى الإستقالة تحت ضغط الشارع وضغط الجيش ، فهل سيستمر الحراك الشعبي إلى غاية إعادة الأمور إلى نصابها وتحرير العدالة وإبعاد كل رموز النظام؟

العربي سفيان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: