خروج الآلاف في فنزويلا إلى الشارع لتأكيد دعمهم لمادورو و احترام سيادة البلاد

خرج الآلاف من الفنزويليين إلى الشوارع، بعد يوم واحد من محاولة الانقلاب التي قادتها حركة المعارضة في فنزويلا، وساروا أمام المقر الرئاسي بالعاصمة كاراكاس، لإبراز دعمهم للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، حسب ما أوردته تقارير إعلامية يوم الخميس.

وقالت لاورا فرانكو، وهي محامية شاركت بالمسيرة يوم أمس الأربعاء الذي صادف يوم العمال العالمي، “إن خروج الناس في تظاهرة اليوم، لسبب رئيسي هو رفض محاولة الانقلاب التي قادها بشكل غير مسؤول، خوان غوايدو وزميله بالمعارضة ليوبولدو لوبيز”.

وقالت فرانكو لوسائل إعلام إن هذه المسيرة “هي إظهار واضح بأن البلاد تتطلع للسلام”، مضيفة أن الفنزويليين، أمثالها، قد ساروا “ليقولوا إننا نريد السلام ونريد احترام سيادة فنزويلا”.

أما سائق سيارة الأجرة في كاراكاس، إفراين باريتو، فقال “إن الشيء الأهم هو ضرورة أن يحترم الفنزويليون بعضهم البعض، ولا يصلون أبدا إلى نقطة العنف العام”.

وأضاف “حالما ينتشر العنف ويخرج عن السيطرة، فلا وسيلة لوقفه”.

عمر. ج

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: