ليبيا: قوات حفتر تستهدف المدنيين والحكومة الشرعية تتوعد بالرد في الميدان

هزت إنفجارات عنيفة، أمس الثلاثاء، أحياء مختلفة بالعاصمة الليبية طرابلس ناتجة عن قصف بالصواريخ أسفر عن مقتل واصابة مدنيين، فيما توعدت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بالرد على اللواء المتقاعد خليفة حفتر وقواته في الميدان، وهزمهم عسكريا وملاحقتهم دوليا بجرائم الحرب التي يرتكبونها.

وكانت أحياء عديدة وسط العاصمة الليبية طرابلس قد تعرضت في وقت متأخر ليلة الثلاثاء، لسقوط قذائف عشوائية خلفت قتلى وجرحى من المدنيين، وذلك بعد مرور ما يقرب من أسبوعين على بدء هجوم مجموعات خليفة حفتر على طرابلس.

وحسب أسامة علي، المتحدث بإسم جهاز الطوارئ في طربلس، فإن قيام مجموعات حفتر بقصف احياء مدنية في طرابلس حلف ستة قتلى على الأقل بينما أصيب ما لا يقل عن ثلاثين شخصا.

وفي الوقت الذي سقطت فيه الصواريخ على طرابلس، كان من المقرر أن يدرس مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة مسودة قرار صاغتها بريطانيا تطالب بوقف إطلاق النار في ليبيا وتدعو كل الدول التي لها نفوذ على الأطراف المتحاربة لضمان الإلتزام.

وتفقد فائز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية والقائد الأعلى للجيش في طرابلس ليلا الأحياء التي تعرضت للقصف العشوائي بصواريخ غراد في منطقتي حي أبوسليم أكثر مناطق العاصمة إكتظاظا وحي الانتصار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: