ليبيا: تنديد دولي واسع بجرائم الحرب التي ترتكبها قوات حفتر والسراج يتوعد

أثار القصف الصاروخي العنيف الذي شنته قوات الضابط المتقاعد خليفة حفتر على الأحياء السكنية في العاصمة الليبية طرابلس تنديدا دوليا واسعا، ودعوات إلى تغليب المصلحة العليا للبلاد، فيما توعدت حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا بتقديم كافة المستندات للمحكمة الجنائية الدولية بشأن الجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبتها قوات حفتر في حق المدنيين.

وفي مؤتمر صحفي، بثتها قنوات تلفزيونية، أكد الناطق باسم حكومة الوفاق، مهند يونس، أن “لجوء قوات خليفة حفتر لقصف المدنيين دليل على هزيمته في الميدان”، مبينا أن “الحكومة موجودة وتتابع الوضع وسيكون لها موقفها إزاء هذه الجرائم”.

ونقلت إدارة التواصل بحكومة الوفاق عن يونس قوله إن “قصف الأحياء المدنية الآهلة بالسكان جريمة ضد الإنسانية تجعل من حفتر مجرم حرب مطلوبا محليًا ودوليًا”، مضيفا أن “العالم أصبح يرى بوضوح جرائم حفتر التي لا يمكن السكوت عنها”، مردفا “لم يعد هناك مبرر أمام المجتمع الدولي كي لا يصنف حفتر مجرم حرب”.

وأكد السيد يونس الذي يشغل أيضا منصب وزير الدولة لشؤون الجرحى بحكومة الوفاق الوطني، أن “حكومة الوفاق ستتخذ كافة الاجراءات للرد على هذه الجريمة النكراء”، وقال “لم يعد هناك مجال للصبر على هذه الأفعال وسيكون الرد رادعاً وعلى جميع الصعد”، مضيفا “اتضح الآن للجميع أن حفتر الذي انقلب على الشرعية لم يكن يوماً يسعى لحل سياسي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: