المصالح الأمنية لم تتلق أي تعليمات لقمع المسيرات

أكد وزير الاتصال, الناطق الرسمي للحكومة, حسن رابحي, يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة, أن المصالح الأمنية “لم تتلق أي تعليمات” لقمع المسيرات الشعبية الداعية إلى التغيير وإحداث القطيعة مع النظام.

وفي ندوة صحفية أعقبت اجتماع مجلس الحكومة, رد السيد رابحي على سؤال تمحور حول “قمع” المسيرات الشعبية المنادية بالتغيير وكذا تعرض مواطنات شاركن في الحراك لتصرف مهين بأحد مراكز الشرطة, حيث صرح قائلا: “أؤكد أن المصالح الأمنية لم تتلق أي تعليمات من الحكومة أو الدوائر القيادية لقمع المسيرات”, مضيفا في ذات الصدد: “لدينا مصالح أمنية وجيش جمهوري لن يعطي لنفسه أبدا الحق في استعمال العنف ضد المواطن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: