المرأة المنتجة الماكثة في البيت “طاقة كامنة” تبحث عن فضاءات تجارية

تبحث المرأة المنتجة الماكثة بالبيت عن فضاءات تجارية لعرض مختلف منتجاتها بهدف المحافظة على استقلاليتها المالية و ضمان مردودية مفيدة للمجتمع حسبما أكدته لـ واج بعض النساء المنتجات.

و أجمعت عدد من النساء المنتجات الماكثات بالبيت في حديثهن مع واج بمناسبة معرض المرأة المنتجة الماكثة في البيت (من 8 إلى 15 أبريل الجاري) الذي نظمته مديرية النشاط الاجتماعي لولاية الجزائر برواق عائشة حداد شارع ديدوش مراد، أنهن يشكلن “طاقة انتاجية كامنة لم تحظ لحد الآن بالمكانة التي تستحقها في سوق الشغل”.

و أكدن حاجتهن إلى فضاءات تجارية “لائقة” بغرض تسويق أعمالهن الحرفية و اليدوية “حفاظا على استقلاليتهن المالية و مردودية مفيدة للمجتمع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: