السلطات الإسرائيلية تمارس “التنكيل والقمع” بحق أطفال فلسطينيين خلال اعتقالهم

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية, يوم الخميس, أن سلطات الإحتلال الإسرائيلية تمارس “التنكيل والقمع” بحق أطفال فلسطينيين لدى اعتقالهم في شرق القدس والضفة الغربية.

وقالت الهيئة, في بيان صحفي, أنها وثقت “إفادات قاسية ومؤلمة لأسرى وأطفال, تعرضوا للتنكيل والتعذيب الجسدي والنفسي خلال عملية اعتقالهم واستجوابهم, من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي”.

وبحسب هذه الشهادات, فقد تعرض فتى يبلغ من العمر (17 عاماً) من بلدة العيسوية في القدس, للاعتداء على يد قوات إسرائيلية لحظة اعتقاله قرب الجامعة العبرية في القدس, بالعصي على ظهره بشكل عنيف, قبل نقله إلى مركز شرطة لاستجوابه.

وذكرت الهيئة أنه في المركز, تعرض الطفل المعتقل للتحقيق معه عدة مرات وتم شبحه لساعات طويلة على كرسي وأيديه مقيدة للخلف, واحتجز لـ 15 يوماً في زنازين مركز توقيف “المسكوبية”, ومن ثم جرى نقله إلى قسم الأسرى الأشبال في “مجدو”, وأخيراً تم نقله إلى معتقل “الدامون” كغيره من الأطفال من القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: