هذا هو الشرط الوحيد للحصول على قرض حلال لتمويل إقتناء السيارات بالجزائر

صرحت أمينة عثامنية، رئيسة قسم الصيرفة الإسلامية بالبنك الوطني الجزائري، بأن البنك مستعد لتمويل السيارات عن طريق قروض تصل إلى 85 بالمائة من ثمن السيارات، مع مدة 5 سنوات لتسديد التمويل.

و أضافت بأن المنتوج موجود ومصادق عليه من قبل الهيئة الشرعية للبنك والمجلس الإسلامي الأعلى ومرخص له من طرف البنك منذ سنة 2020.

و أشار رئيس قسم الصيرفة الإسلامية للقرض الشعبي الجزائري، سفيان مزاري إلى أن المؤسسة في إتصالات مع شركات التصنيع، قصد توقيع إتفاقيات شراكة، مؤكدا بأن تسويق المركبات الجديدة سيعزز الصيرفة الإسلامية بالجزائر.

و بمناسبة التطور الذي عرفه هذا النشاط البنكي، عبر المشاركون في المنتدى الجزائري الـ7 للصيرفة الإسلامية، تحت شعار “الصيرفة الإسلامية محرّك للتنمية في الجزائر، مستقبل واعد” عن ارتياحهم للنتائج المحققة سيما بعد إصدار بنك الجزائر للنظام المحدد للعمليات الخاصة بالصيرفة الاسلامية. وشروط ممارستها من البنوك والمؤسسات المالية.

و قد أجمع عديد مسيري البنوك العمومية والخاصة، عن شروعها في تحضير نفسها لإعادة تفعيل القروض الإستهلاكية، لتمويل إقتناء السيارات بصيغة الصيرفة الإسلامية، حيث تمثل الشرط الوحيد للحصول على قرض حلال لتمويل إقتناء السيارات، هو أن تكون السيارة مصنعة في الجزائر “صناعة محلية”.

حورية سعداوي

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى