اللجنة الصحراوية لحقوق الإنسان تدين الحكم الجائر الصادر في حق الإعلامي الصحراوي محمد يحظيه الصابي

أعربت اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان في بيان لها عن إدانتها للحم الجائر الصادر في الاعلامي الصحراوي مدير موقع شبكة الكركرات الاعلامية الصحراوية، معتبرة إياها إنتقاما من مواقفه السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في الحرية وتقير المصير.
وأدانت اللجنة هذا الحكم الجائر والانتقامي بسبب المواقف السياسية للإعلامي الصحراوي مدير موقع شبكة الكركرات الإعلامية الصحراوية البشير محمد يحظيه الصابي ونشاطه الدائم في الدفاع عن حق الشعب الصحراوي في الحرية والإستقلال.
وكذلك دفاعه المتين عن حقوق الإنسان وكشف الجرائم المغربية في حق المدنيين الصحراويين وثروات الصحراويين التي تستغل بغير حق، يضيف البيان.
 وعبرت اللجنة عن تضامنها المطلق مع الاعلامي الصحراوي  ومع عائلته، مجددة إدانتها  لسياسة  القمع والانتقام وقطع الارزاق التي طالته بعد طرده من العمل، في محاولة يائسة لاسكات الاصوات الرافضة للاحتلال المغربي.
كما جددت اللجنة دعوته الأمين العام الأممي وهيئة الأمم المتحدة  واللجنة الدولية للصليب الأحمرالمنوط بها أصلا حماية المدنيين الصحراويين  تحت الاحتلال وتذكرها بمسؤوليتها تجاه الصحراء الغربية المحتلة كبلد لم يتمتع بعد بحقه في تقرير المصير والاستقلال.
 وحذرت اللجنة من التبعات والمخاطر الناجمة عن سياسات الاحتلال المغربي وممارساته القمعية والعدوانية من خلال الأجهزة الأمنية والعسكرية والقضائية المغربية مستغلة انشغال العالم بجائحة فيروس كورونا.
وطالبت اللجنة باتخاذ الخطوات العاجلة لضمان أمن وسلامة المواطنين الصحراويين العزل والعمل على إرسال بعثة أممية لإجراء تحقيق مستقل في الجرائم المرتكبة والعمل على إيجاد آلية دولية مستقلة ودائمة لحماية حقوق الإنسان في الصحراء الغربية ومراقبتها والتقرير عنها.
كما دعت اللجنة مجلس حقوق الإنسان وألياته والمفوضية السامية لحقوق الإنسان إلى إنشاء ولاية مقرر خاص معني  بانتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة من الجمهورية الصحراوية.
وطالبت اللجنة كل المنظمات والهيئات الوطنية والدولية إلى القيام بحملات دولية تحسيسية تهدف إلى الضغط على النظام المغربي من أجل الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية الاعلاميين، بسبب مواقفهم السياسية المطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: