شاهر بولخراص: إدماج المنتوج الوطني في تجهيز المنشآت القاعدية الطاقوية “ضرورة حتمية”

صرح  الرئيس المدير العام لمجمع “سونلغاز” ، شاهر بولخراص، امس خلال زيارته لولاية المدية، أن إدماج المنتوج الوطني في تجهيز المنشآت القاعدية الطاقوية هو “ضرورة حتمية ومنتظر من السلطات العمومية”.

وعلى هامش زيارته لولاية المدية، اكد بولخراص انه “يجب ان نضع الثقة في المتعاملين الخواص الجزائريين واعطائهم الفرصة لإثبات انفسهم والمساهمة في تطوير قطاع الطاقة الكهربائية والغازية في الوطن”.

و أضاف ذات المتحدث، ان “الظرف الحالي يفرض علينا تهيئة مناخ يسمح للمتعاملين الصناعيين بلعب دور اساسي والتكيف مع تطور السوق والطلب على الطاقة الكهربائية والغازية”، مشيرا الى أن ادماج المنتوج المحلي “ليس اختيارا وانما  خيارا استراتيجيا حتمي من شأنه تحقيق تناغم في الشراكة بين القطاعين العام والخاص”.

وفي سياق متصل، اعلن الرئيس المدير العام عن الشروع في عملية واسعة لتحويل تسيير مخازن الغاز العمومي والتي عهدت فيما سبق للشركة الجزائرية لتسيير شبكة نقل الغاز الى شركة سونلغاز، متابعا ان العملية ستشمل اكثر من 4.000 نقطة توزيع غاز موزعة على التراب الوطني.

كما ابرز بولخراص ان العملية تندرج  ضمن حيز “التشاور” بين فروع المؤسسة و يهدف الى عودة الشركة الى مجالها “الطاقوي”.

و في هذا الصدد، نوه الرئيس المدير العام بضرورة “التواجد شخصيا في الميدان بغرض التسيير الحسن لهذا العدد العام من المخازن العمومية”.

وأشار بولخراص، الى أن هذا التحويل هو حتمية املاها تطور السوق الوطنية التي تضم ما يقارب 11 مليون مشترك في الكهرباء و 6.5 مليون مشترك في الغاز.

ياسمين بلواضح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: