مهياوي: أرقام كورونا مقلقة وتنذر بالأخطر مستقبلا

أكد اليوم الاثنين عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد فيروس كورونا رياض مهياوي على أن الأرقام المسجلة تتحدث عن نفسها فهي أرقام مقلقة وتنذر بالأخطر مستقبلا، تجعلنا غير مرتاحين وتتطلب أكثر حذر.
وقال مهياوي في حوار مع الاذاعة الوطنية من سطيف :”حاليا الوباء موجود في جميع ولايات الوطن، باستثناء 6 ولايات فقط وهذا بسبب الفيروس الجديد الأكثر نشاطا”
وتابع ذات المتحدث:” نحضر أنفسنا لجميع الإحتمالات حاليا تم تسخير جميع أَسٍرَة المصالح الطبية والجراحية لمرضى كوفيد، باستثناء مصالح الإستعجالات كما تم تأجيل العمليات غير المستعجلة”.
وأردف ضيف الإذاعة قائلا :” اذا أقتضى الأمر مستقبلا سنعتمد على الفضاءات المفتوحة، و نصب الخيم العملاقة وقدرات الدولة بما في ذلك امكانيات  الجيش الوطني الشعبي لتوفير الأوكسجين و مساعدة المصابين، لكن لم نصل بعد الى هذه المرحلة حاليا”.
وأضاف مهياوي:” أكثر شي يهمنا حاليا هو توفير الأوكسجين وضمانه لكل المستشفيات،نعمل ليل نهار من أجل زيادة الإنتاج، فيه استهلاك غير مسبوق على هذه المادة…كل مريض حاليا يحتاج على الأقل الى 20 لتر من الأوكسجين في الثانية، لدينا نسبة كبيرة من الشباب مابين 35 و 40 سنة في المستشفيات بمشاكل تنفسية”.
واذا قارنا هذه الموجة في جويلية 2021 بالفترة نفسها من العام الماضي، نجد أعداد المرضى أقل لكن نسبة استهلاك الأوكسجين تضاعف هذا العام بسبب هذه السلالة يضيف ذات المتحدث
 كما قال عضو اللجنة العلمية :” انا كنا قد وضعنا مخططا لعطل الأطباء ومهنيي الصحة، لكن للأسف ألغينا جميع العطل الواجب الآن خدمة المريض “.
وكشف مهياوي أنه سيتم انطلاق قريبا في عمليات واسعة للتلقيح داخل المراكز التجارية، وفضاءات الترفيه والتنشيط ومختلف الأماكن التي تشهد إقبالا ، كل مؤسسة او شركة او ادارة تطلب التلقيح لعمالها نوصل لها اللقاح ونقوم بالعملية على المباشر .
كما أبرز أن اللجنة العلمية تندد بصفة رسمية لبعض الأصوات المعزولة لأشخاص يحرضون بكل أسف للإمتناع عن التلقيح في الفضاء الأزرق،دون أسس علمية وحقائق صحيحة، مشيرا الى أن أوروبا وأمريكا تسجل الألاف من الاصابات يوميا لكن دون أي خطر بسبب التلقيح عادوا الى حياتهم الطبيعية.
وقال مهياوي :”للأسف أقولها الأرقام ستواصل الارتفاع في الأيام القادمة لم نصل بعد للذروة؛ ربما في نهاية الأسبوع القادم ثم تعود للتراجع اذا كان فيه التزام و ارتفعت نسبة التلقيح”
وناشد المواطنين قائلا:”رجاءً رجاءً حافظوا على صحتكم في عيد الأضحى، قد تتحول هذه المناسبة الدينية الى بؤر للوباء وتتعرض عائلات باكملها للاصابة بسبب تفشي الفيروس الأكثر انتشارا.
كما أعلن عضو اللجنة العلمية أن الجزائر ستستقبل هذا الجمعة 2 مليون و 600 ألف جرعة، ثم 2 مليون شهريا انطلاقا من أوت .
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: