مشنان يشدد على ضرورة تجنب الزيارات العائلية واحترام التدابير الوقائية خلال عيد الأضحى

شدد اليوم الاثنين المفتش المركزي بوزارة الشؤون الدينية و الأوقاف وعضو لجنة الفتوى، محند ايدير مشنان على ضرورة تجنب الزيارات العائلية خلال أيام عيد الأضحى والالتزام بالشروط الصحية أثناء عملية النحر لتفادي انتشار فيروس كورونا.
وقال مشنان لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” ان الارتفاع اليومي لعدد الإصابات بفيروس كورونا يحتم علينا توخي الحذر خلال أيام عيد الأضحى من خلال احترام الإجراءات الوقائية والالتزام بها، خاصة خلال عملية النحر كالتباعد و لبس الكمامة وغسل الأيدي جيدا وتفادي الاحتكاك والتجمعات والزيارات العائلية”.
كما أبرز عضو لجنة الفتوى أو الأضحية سنة من السنن وليست واجبة من الواجبات، لكن الوضعية الصحية التي تمر بها الجزائر تسقط هذه السنة لتفادي انتشار العدوى بسبب الظروف المحيطة بشرائها وذبحها موضحا أنه من لم يستطع القيام بها كتب له أجرها، خاصة وأن الأمر بتعلق بوضعية صحية صعبة  تمر بها البلاد.
أما بخصوص صلاة عيد الأضحى، كشف ذات المتحدث أنه سيتم الإبقاء على نفس التدابير التي طبقت خلال صلاة عيد الفطر وخلال الفتح التدريجي للمساجد، باحترام التباعد الجسدي واستعمال الأقنعة الواقية وتعقيم اليدين وتجنب المصافحة واستعمال السجادات الخاصة وتجنب التجمع والتزاحم مع تعزيز إجراءات التطهير والنظافة والتهوية في المساجد و الإبقاء على بيوت الوضوء مغلقة.
ودعا مشنان، المصلين إلى احترام هذه التدابير ومساعدة الأئمة والمتطوعين الذين يؤطرون هذه العملية على مستوى كل المساجد.
كما تطرق المسؤول بوزارة الشؤون الدينية إلى حوادث المرور المسجلة في الآونة الأخيرة والتي حصدت العديد من الأرواح أين اعتبرها حرب غير معلن عنها في الطرقات، خاصة وأن الأرقام المسجلة سنويا تدعو إلى دق ناقوس الخطر .
و أشار  مشنان إلى أنه رغم حملة التوعية التي تقوم بها السلطات منذ سنوات، إلا أن الأرقام في إرتفاع مستمر لذلك فقد طلب بوضع إستراتيجية جديدة لمجابهة ظاهرة حوادث المرور من خلال القيام بدراسات  معمقة وتغيير الخطاب الموجه للسائقين.
كما أكد ذات المتحدث على ان احترام قانون المرور من الواجبات الشرعية لأنه موضوع يتعلق بحفظ أرواح الناس من الهلاك.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: