سيدي عمار : ما أقدم عليه المخزن تدليس وتضليل وفصل آخر من سياسة التجني على الغير

اعتبر ممثل جبهة البوليساريو بالأمم المتحدة سيدي أمحمد عمار أن ما أقدم عليه المخزن من خلال المذكرة ةلتي وجهها إلى الرئاسة الحالية لحركة عدم الانحياز، بمثابة تدليس وتضليل وفصل آخر للنيل من الدول المناصرة للقضايا العادلة.

وأفاد  سيدي عمار في حديث للإذاعة الجزائرية :” أن ما جاء في مذكرة دولة الاحتلال المغربي ما هو إلا فصل آخر من سياسة التجني على الغير ومحاولة الهاء الرأي المغربي الداخلي بأمور لا أساس لها من اجل صرفه عن الأزمة العميقة والهيكلية التي يعاني منها النظام المغربي المحتل”.

وأضاف ذات المتحدث أن “الموقف المبدئي للجزائر الشقيقة من قضية الصحراء الغربية هو موقف مبدئي ومتأصل ويسترشد بتاريخ حافل من الكفاح المرير ضد الاستعمار”

كما انه يتأسس على قواعد الشرعية الدولية وقرارات الوحدة الإفريقية والاتحاد الإفريقي ومنظمة الأمم المتحدة نفسها التي اعترفت بشرعية كفاح الشعب الصحراوي وطالبت الدول الأعضاء بمنح الشعب الصحراوي كل الدعم ، يبرز سيدي عمار.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: