الجمعية الوطنية للوقاية من حوادث المرور تدعو الى تشديد اجراءات الحصول على رخصة السياقة

دعت الجمعية الوطنية للوقاية من حوادث المرور الى اعادة النظر في منظومة السلامة المرورية، وذلك من خلال تحيين شروط الحصول على رخصة السياقة، وادراج التربية المرورية في المقررات الدراسية للأطوار التعليمية الثلاثة.
وأفاد رئيس مكتب العاصمة للجمعية لدى حلوله ضيفا على الإذاعة الوطنية موسى صالح أن الارتفاع الكبير لحوادث المرور بـ 46 بالمائة مقارنة بالسنة الماضية بمعدل 10 الاف حادث، يدعو الى دق ناقوس الخطر، وتكاتف كل الجهود.
ودعا صالح الى ضرورة اعادة النظر في المنظومة المرورية بأكملها، واقترح رفع سن الحصول على رخصة السياقة الى سن الـ21 بالنسبة لصنف ب، و26 سنة بالنسبة للوزن الثقيل، مضيفا ان اغلب الحوادث يتسبب فيها شباب بين سني 18 و29 عام.
وكشف ضيف الإذاعة أن جمعيته سطرت برنامجا على مدار العام للتحسيس والتوعية من حوادث المرور، داعيا الى اعادة النظر في طرق التوعية والتحسيس ايضا، مضيفا ان الطرق التحسيسية التقليدية لا تؤتي ثمارها الا نادرا كما ان الاستجابة لها غالبا ما تكون استجابة ظرفية.
كما قدم رئيس مكتب العاصمة للجمعية اقتراحا يتضمن ادراج قانون المرور ضمن المقرر الدراسي في الاطوار التعليمية الثلاثة، وتشديد اجراءات الحصول على رخصة السياقة.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: