السفير الصحراوي بالجزائر: الأطفال الصحراويون بالمدن المحتلة يتعرضون للاهمال ومختلف الضغوط النفسية والمعنوية

أكد عضو الأمانة الوطنية السفير الصحراوي لدى الجزائر عبد القادر الطالب أن الأطفال الصحراويين بالمناطق المحتلة من الصحراء الغربية ، يتعرضون للإهمال ولمختلف الضغوطات النفسية والمعنوية من قبل سلطات الاحتلال المغربي،التي تمارس شتى صنوف القمع والتعذيب والتنكيل لأبناء الشعب الصحراوي منذ عقود.

وأكد طالب عمر خلال مشاركته في اللقاء الذي نظمته الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل “ندى” بالجزائر العاصمة ،والذي حضره عدد من المؤسسات والمنظمات والهيئات الجزائرية ذات العلاقة برعاية الطفل وحقوقه ، آن النظام المغربي يطبق سياسة استعمارية شاملة في الجزء المحتل من الصحراء الغربية.

وهي سياسة يسعى من ورائها نظام الاحتلال المغربي إلى تدمير وطمس هوية وثقافة الشعب الصحراوي وتحريف تاريخه والتأثير على وعي الأجيال الصاعدة بشكل ممنهج خرقا للقانون الدولي لحقوق الطفولة وحمايتها، يضيف ذات المتحدث.

كما ذكر السفير الصحراوي بمعاناة الطفل الفلسطيني الذي بدوره يعيش حالة قهر واضطهاد على غرار الطفل الصحراوي، مقدما تشكراته الكاملة الى الجزائر حكومة وشعبا على الدعم والمساندة التي تقدمها للشعب الصحراوي، وللرعاية التي يحظى بها الطفل الصحراوي في اللجوء من طرف الدولة الجزائرية من اجل أن يعيش الطفل الصحراوي حرا كريما، وهي الشيم والمثل النبيلة التي عرفناه في الشعب الجزائري بلد لأنفة والشموخ.

وهنأ الطالب عمر الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل “ندى” على هذا اللقاء وما تقدمه من جهد وعمل جليل من أجل حماية الطفل والدفاع عن حقوقه ، باعتباره هو رجل الغد وأمل المستقبل.

ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: