اتفاق جزائري _ اسباني لرفع قدرات تصدير الغاز عبر أنبوب “ميدغاز” الجديد

توصل مجمع “سوناطراك” والمجموعة الاسبانية “ناتورجي” إلى اتفاق يقضي بمضاعفة قدرات تصدير الغاز الجزائري عبر أنبوب “ميدغاز” ليفوق مستوى 10 مليار متر مكعب سنويا، عوض قدرات سابقة تقدر بنحو 8 مليار متر مكعب سنويا بداية من أكتوبر المقبل، مع العلم أن الأنبوب يمتد على طول 210 كلم ويربط بين بني صاف في ولاية عين تموشنت وألميريا بإسبانيا ويتزود عبر أنبوب الغاز من حاسي الرمل. ويخصص نحو 60 بالمئة من غاز ميدغاز لأسبانيا كما يتم تزويد البرتغال أيضا.
جاء هذا التدشين جراء الابتزاز المغربي للجزائر والدولة الإسبانية بإلغاء التفاوض بتمرير الغاز عبر أنبوب بيدرو دوران فارل الرابط بين البلدين.
وأشارت الأرقام الصادرة عن إدارة الجمارك والضرائب المغربية، ضمن التقرير السنوي لـ2020، إلى أن الانخفاض في إيرادات هذا الأنبوب قدرت بنحو 454 مليون درهم (نحو 51 مليون دولار).

وكانت هذه الإيرادات قد سجلت سنة 2018 حوالي 1.5 مليار درهم، وفي سنة 2019 انخفضت إلى 1 مليار درهم، لتنخفض إلى 500 مليون درهم في العام المنصرم.
ويسمح الإتفاق لـ”سوناطراك” بالتركيز على أنبوب الغاز “ميدغاز” المباشر لضمان تزويد السوق الإسباني بالغاز، وتقليص الحاجة إلى الأنبوب الغازي الثاني الذي يضمن تزويد إسبانيا أيضا عبر الأراضي المغربية .

شهرزاد لوصيف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: