البروفيسور نجار: اذا أردنا ان لا نصل الى التضييق في تطبيق القواعد الصحية علينا احترام الاجراءات الوقائية

قال اليوم عضو اللجنة العلمية و رئيس مصلحة طب الأورام بالمستشفى الجامعي للبليدة ورئيس الجمعية الجزائرية للتكوين والبحث في أمراض السرطان ونائب رئيس رابطة الأطباء العرب لمكافحة السرطان عدة بونجار :” اذا أردنا ان لا نصل الى التضييق في تطبيق القواعد الصحية علينا احترام الاجراءات الوقائية”.
وشدد البروفيسور بونجار في حوار مع إذاعة سطيف الجهوية على ضرورة عدم تهويل الوضع ، مؤكدا على أنه ليس هناك تشبعا على مستوى المستشفيات و التكفل بالمرضى يتم في أحسن الظروف.
وأوضح ذات المتحدث أنه اذا كان فيه تشبع  في المستشفيات فهذا لا يعود إلى نقص الاماكن لكن يعود إلى تقليص عدد الأسرة المخصصة للكوفيد كما كان في بداية الازمة، مبرزا أن احتياجاتنا للأكسجين أكثر من 350.000 لتر يوميا و الكميات موجودة و معظم المستشفيات لا تعاني أزمة أوكسجين.
وكشف البروفيسور أنه خلال شهر جويلية من العام 2020 عدد المرضى فاق ال 12800 مريض الآن و خلال جويلية 2021 عدد المرضى في المستشفيات حوالي 5000 مريض و 400 الى 500 في العناية المركزة.
وأبرز عضو اللجنة العلمية أن نسبة الاسرة المشغولة في المستشفيات لا تتعدى 25 بالمائو من العدد الاجمالي الذي كان مخصصا للمرضى الكوفيد في بداية الازمة  وذالك يعود الى استانف معظم المصالح لنشاطها الاعتيادي.
كما أكد ذات المتحدث على أن السبيلان الوحيدان للخروج من هذه الأزمة وطنيا و عالميا هما التلقيح و احترام الاجراءات الصحية، مبرزا أن الفائدة من التلقيح هو تفادي الاعراض الخطرة و تقليل نسبة الوفيات.
وأعلن البروفيسور بونجار عن استقبال اليوم الاثنين مليون و 400 ألف جرعة و يوم 23 جويلية مليوني و 400 الف جرعة، مشيرا الى أنه خلال نهاية العام 2021 يكون مجموع اللقاحات المتوفرة 30 مليون جرعة.
وفي هذا الصدد قال ذات المتحدث :”نعمل على تقريب اللقاح من المواطن و هناك مشاورات مع الادارات الكبرى لتلقيح المواطنين في أماكن العمل” مخاطبا الاطراف التي تقف ضد التلقيح لا تفرضوا منطقكم على الطرف الآخر و للمواطنين .. إسألوا أهل الاختصاص”.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: