إنشاء مرصد لصحفيي شمال إفريقيا لدعم الشعب الصحراوي

قام يوم أمس المشاركون في الندوة التي حملت عنوان “القضية الصحراوية في الاعلام الناطق باللغة بالعربية: أسباب الغياب وسبل الحضور” بإنشاء مرصد لصحفيي شمال افريقيا، بُغية دعم الشعب الصحراوي في نضاله من أجل نيل إستقلاله.

ويتعلق الأمر بمرصد تتكون تركيبته من صحفيين منحدرين من دول شمال إفريقيا على غرار الجزائر، موريتانيا، مصر وتونس، والذي سيعمل في شكل شبكة من أجل التعريف بالقضية الصحراوية عبر الصحافة الناطقة بالعربية في دول المنطقة.

ويتمثل طموح المشاركين في هذه الندوة التي نظمت بالتعاون بين مكتب المستشارة لدى رئاسة الجمهورية المكلفة بملف العالم العربي وشبكة الصحفيين الجزائريين المتضامنين مع الشعب الصحراوي، في تنصيب هذا المرصد الذي سيؤدي دور خلية يقظة معلوماتية حول المحتويات الصحفية المتعلقة بالقضية الصحراوية في وسائل الإعلام الصادرة بشمال افريقيا.

و أكد المشاركون في هذه الندوة على أهمية وسائل الاعلام الجديدة وشبكات التواصل الاجتماعي في تحسيس مواطني المنطقة بالقضية الصحراوية، مؤكدين على أن الثورة الرقمية قد سمحت برفع الاحتكار على وسائل الاعلام وإنتاج محتويات من شأنها تحقيق تقدم لصالح القضية الصحراوية وسط الرأي العام.

كما شدد المشاركون على ضرورة تنظيم لقاءات أخرى من أجل السماح لأكبر عدد من صحفيي شمال افريقيا بالانخراط في هذا المرصد، والعمل في مجال تحسيس وسائل الاعلام الأحادية بالقضية الصحراوية.

رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: