منظمة فرونت لاين ديفيندرز تثير قضية اختفاء والترحيل التعسفي في حق الأسير المدني الصحراوي محمد الحافظ صوب وجهة مجهولة

سلّطت منظمة فرونت لايت ديفيندرز الامس 10 جويلية 2021, الضوء على إستهداف الاحتلال المغربي للمعتقلين السياسيين الصحراويين, مستشهدة بحالة المدافع عن حقوق الإنسان يحيى محمد الحافظ عزة الذي أعتقل في 29 فبراير 2008 في مدينة طانطان عقب مظاهرة نظمت في 27 فبراير 2008 بالتزامن مع الإحتفال بإعلان الجمهورية الصحراوية، و جاء ذلك إنتقاما على نشاطه الحقوقي بصفته صحراويًا يدعم حق تقرير المصير لشعب الصحراء الغربية، حيث تعرض لتعذيب عنيف والعزل عن العالم الخارجي وأُجبر على التوقيع على إعترافات أستخدمت لاحقًا ضده كدليل جنائي رئيسي.

و في هذا الصدد صرّحت تون سورفن مو الممثل القانوني الدولي للحافظ عزة ومقره أوسلو بوجوب اطلاق سراحه فورًا من السجن، مؤكدة أن الأمر أصبح ضرورة ملحة بسبب تزايد فرضية إصابته بكوڤيد 19، بعد ان اشارت موكلته عبر بيان صحفي نقلا عن ابنته باحتجازه في زنزانة ضيقة مع سجين مريض بالفيروس، وللتذكير قد سبق احتجازه في حبس انفرادي لمدة 12 أسبوعا تقريبا.

وللعلم، كان محمد الحافظ قد نقل في 3 جويلية بطريقة متعسفة من سجن بوزكارن إلى وجهة مجهولة، وقالت المنظمة في بيان لها, أن أسرة المدافع عن حقوق الإنسان تشعر بقلق بالغ على صحته بعد اضرابه عن الطعام بانتقاله لعدة سجون بالمغرب.

وتعتقد أنه نقل إلى سجن بعيد آخر كوسيلة للانتقام ناهيك عن حرمانه من رؤية عائلته والتحدث معهم .

وأكدت المنظمة في ختام بيانها أن مكان وجود المدافع عن حقوق الإنسان والمعتقل السياسي يحيى محمد الحافظ عزة ما يزال مجهولا منذ 13 أكتوبر 2020 وتطالب بالكشف عن مكان تواجده والكف عن انتهاك الحق في الحصول على ابسط حقوقه من محامي و والسماح بالزيارة الدورية لعائلته احتراما لاتفاقية الدولة لحماية الاشخاص من الاختفاء القسري وغير ذلك من المعاهدات وتنفيذ ما قبلته من توصيات أثناء الاستعراض الدوري لحقوق الانسان.

شهرزاد لوصيف

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: