سفارة الجزائر بفرنسا تنظم قريبا الطبعة الأولى من معرض المنتجات الجزائرية بباريس

كشفت السفارة الجزائرية بفرنسا في بيان لها امس، عن تنظيم الطبعة الاولى من معرض المنتجات الجزائرية بباريس ابتداء من الدخول الاجتماعي المقبل.

و حسب بيان السفارة، أكد سفير الجزائر محمد عنتر داود، خلال يوم تبادل تحت شعار “جاليتي رائعة” بمناسبة انعقاد الجمعية العامة المختلطة للغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بفرنسا يوم أمس الجمعة بمقر السفارة الجزائرية بباريس، أن تنظيم هذه التظاهرة الاقتصادية، سيكون بالتعاون مع وزارة التجارة والشركة الجزائرية للمعارض والتصدير “سافكس”، و سيتم التنظيم، “في حال توفر الشروط الصحية”.

و في ذات السياق، قال داود ان تنظيم هذه التظاهرة يرمي الى التوصل لوضع مركز لولوج المنتوج الوطني للسوق الفرنسية والاوروبية واستهداف الجالية الجزائرية بهذا البلد بالإضافة الى سكانه.

كما دعا السفير الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بفرنسا الى “تجاوز حدود فرنسا حتى تصبح غرفة دولية من خلال التوسع الى بلدان العالم وهذا بالتعاون مع الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بالجزائر العاصمة”.

و في كلمة له، نوه داود بجهود الجزائر للحد من التأثيرات السلبية لوباء كوفيد-19 و مواصلة خارطة الطريق التي تم وضعها “لإعادة بعث الاقتصاد”.

 و في سياق متصل، اشار السفير الى توجيهات رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون بغية تعزيز مسار اعادة بعث قطاعات النمو، لا سيما الفلاحة والصيد البحري العصري والصناعات الغذائية والصناعة الصيدلانية وكذا الانتقال الطاقوي والفروع الصناعية و المنجمية.

كما ركز ذات السفيرعلى اهمية البعد الانساني كوسيلة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجزائر وفرنسا، أعرب السيد داود عن قناعته ان “جاليتنا، ومن خلال حيويتها وتنوعها، ستساهم، كما ونوعا، في تطوير مشاريع الاستثمار وفرص الاعمال”.

و اختتم داود مداخلته داعيا أعضاء الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة بفرنسا للانخراط بصفة كلية لانجاح مخطط الانعاش الاقتصادي 2020-2024 والمساهمة اكثر في الترويج للمنتجات الجزائرية على الصعيد الدولي.

ياسمين بلواضح 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: