درار: كنا ننتظر هذه الموجة بسبب دخول السلالات الجديدة والعودة إلى الحجر غير مستبعدة

قال اليوم السبت المدير العام لمعهد باستور وعضو اللجنة العلمية البروفيسور فوزي درار :”كنا ننتظر هذه الموجة بسبب عديد المؤشرات الخارجية و الداخلية، ودخول السلالات الجديدة غيّر المعادلة”.
واعتبر درار في حوار مع إذاعة سطيف ان سبب هذه الموجة راجع الى سلالة دلتا الهندية الأكثر انتشارا بنسبة 2.67 بالمائة وألفا البريطانية نسبة الاصابة 50.4 بالمائة، مضيفا بالقول:”أكثر شي يزعجنا حاليا هو “دلتا” هي قوية جدا والشخص المصاب ينقل العدوى على الأقل الى ثمانية أخرين”.
وتابع ذات المتحدث :” ندق ناقوس الخطر أعداد الإصابات سيتضاعف في الأيام  القادمة ،هناك صعود رهيب للإصابات يوميا….واذا كان هناك التزام فوري فسنشهد ذروة هذه الموجة خلال اسبوعين ثم تعرف أعداد الإصابات تنازلا”.
كما ناشد المدير العام لمعهد باستور مديري المؤسسات والشركات والتجمعات لتحسيس العمال ودعوتهم للتلقيح ونشر رسائل إيجابية، كاشفا أنه تم توزيع منذ جانفي الفارط تقريبا 5 ملايين جرعة على كل الولايات، معلنا عن استقبال هذا الأسبوع 4  ملايين جرعة سينوفاك.
وأفاد نفس المسؤول أنه منذ بداية التلقيح لم نشهد أي وفاة او حالة خطرة للملقحين، بالعكس جميع الحالات في صحة جيدة، مضيفا بالقول:”لا نريد أبدا الوصول الى المشهد الهندي او الأوروبي او التونسي، الحل بأيدينا نلتزم مباشرة نلبس الكمامة نتباعد ثم نذهب بقوة للتلقيح لكسر هذه الموجة الأقوى و الأخطر “.
أما بخصوص الاجراءات الوقائية فأكد درار أن كل الخيارات مطروحة حاليا  بما فيها العودة الى الحجر الجزئي او الكلي على بعض المناطق، مضيفا بالقول:” لا يمكن المغامرة بحياة الجزائريين، سلالة دلتا خطيرة وقوية اكتشفنا 7 حالات في العاصمة والقادم سيكون أسوأ بكثير اذا لم نبدأ الآن”.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: