بن بوزيد : الوضع الوبائي في الجزائر سيئ جدا وقرار العودة إلى الحجر ليس من صلاحيات الوزارة

أكد اليوم الخميس وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، عبد الرحمان بن بوزيد على :”أن الوضع الوبائي في الجزائر سيء جدا، نحن لم نتوقف عن العمل، حتى كنا في انتظار طاقم جديد للحكومة، كنا مستمرون في العمل لم يكن لدينا الوقت لتوقيف عملية القتال مع الفيروس”.
وقال بن بوزيد في كلمة ألقاها خلال اجتماع المجلس العلمي حول الوضعية الوبائية:” الوقت ضيق جدا ونعمل بكل جهد للحصول على أكبر عدد من اللقاحات من أجل تطعيم المواطنين ووقايتهم والمجتمع من هذا الوباء القاتل”.
كما أشار ذات المتحدث إلى أنه في ظل عودة انتشار وباء كورونا وارتفاع عدد الإصابات خلال الموجة الثالثة فإن  الهدف الحالي والرئيسي للوزارة يتمثل في الحصول على أكبر عدد من التلقيحات في أقرب وقت، مبرزا أن القطاع تنتظره مهام ثقيلة، معترفا بتسجيل نقائص خاصة أن وباء كورونا وباء عالمي ولم يكشف عن كل خباياه لليوم.
كما دعا المسؤول الأول عن قطاع الصحة في الجزائر، الإعلام إلى التجند والمساهمة في التصدي للموجة الثالثة وكسر انتشارها وكذا التصدي للشائعات وتوسيع نطاق تلقي اللقاحات.
أما بخصوص العودة للحجر فقال نفس المسؤول :” لا نريد العودة إلى تطبيق الحجر الصحي المنزلي على المواطنين  خاصة وأننا في فصل الصيف بالرغم من إرتفاع الإصابات بالفيروس”، موضحا  أن الوزارة لم تطلب الحجر الصحي.
كما أشار بن بوزيد إلى أن تصريحات بعض أعضاء اللجنة العلمية حول الحجر كانت من أجل إخافة الشعب وتفادي التجمعات والتوجه نحو التلقيح، مبرزا أن العديد من الدول الأوروبية أعادت فرض الحجر الصحي في بلدانها بسبب ارتفاع الإصابات.
وأكد ذات المحتحدث على أن قرار الحجر الصحي ليس من صلاحيات وزارة الصحة وإذا تطلب الأمر وارتفعت الإصابات  فالقرار في يد الوزارة الأولى ورئيس الجمهورية ويكون نتيجة عن التقارير التي تقدمها اللجنة العلمية إلى السلطات العليا للبلاد.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: