ابراهيم بوغالي يُنتخب رئيسًا للمجلس الشعبي الوطني

انطلقت اليوم الخميس، جلسة علنية للمجلس الشعبي الوطني، اين تم انتخاب إبراهيم بوغالي رئيسا للمجلس.

  و قد كان كل من أحمد صادوق من حركة مجتمع السلم، وإبراهيم بوغالي “قائمة حرة” لرئاسة المجلس، مترشحين لهذا المنصب.

وحسب الاعلان المسلم من المجلس الدستوري كانت أولى الجلسات العلنية، للمجلس الشعبي الوطني، مخصصة لمناداة المترشحين الفائزين في الانتخابات التشريعية الأخيرة، الى جانب تشكيل لجنة إثبات العضوية ثم المصادقة على تقريرها ثم انتخاب رئيس المجلس الشعبي الوطني.

حيث تحصل إبراهيم بوغالي على 295 صوت، بينما تحصل أحمد صادوق على 87 صوتا، اين يفوز بوغالي على أغلبية الاصوات. و عليه يصبح بوغالي رئيسا للبرلمان لعهدة تشريعية جديدة

وأفاد بوغالي بعد انتخابه رئيسا للمجلس  “عهدتنا هذه لها من الخصوصية لأنها تعد بداية لمرحلة تؤسس بحقيقة وبصدق للجزائر الجديدة التي تعهد بتجسيدها رئيس الجمهورية خلال حملته الانتخابية”.

كما اكد بوغالي على العمل من اجل برنامج رئيس الجمهورية الذي زكاه الشعب من خلال التنسيق بين كل الكثل البرلمانية والحكومة.

ياسمين بلواضح

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: