مهياوي: لا نستبعد العودة الى الحجر الصحي و اتخاذ إجراءات وقاية صارمة للتصدي لعودة انتشار الفيروس

أكد اليوم عضو اللجنة العلمية لرصد ومتابعة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد البروفيسور رياض مهياوي أنه من غير المستبعد أن يتم العودة الى الحجر الصحي واتخاذ إجراءات أكثر صرامة لمواجهة تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا.
وأفاد مهياوي لدى نزوله ضيفا على الإذاعة الوطنية:” ان الحالة الوبائية ببلادنا غير مطمئنة وتدعو للقلق في ظل تصاعد حالات الإصابة والوفيات خصوصا في  عدد من الولايات ذات الكثافة السكانية العالية على غرار ولايات الجزائر وقسنطينة ووهران”.
وأضاف ذات المتحدث:” لذلك يتوجب علينا دق ناقوس الخطر والبحث عن حلول مستعجلة كضرورة العودة إلى الإجراءات الإحترازية الغائبة – للأسف- في شوارعنا وأسواقنا ومحلاتنا التجارية”.
أما بخصوص السلالات الجديدة للفيروس فأكد البروفيسور مهياوي، أن الأعراض الكلاسيكية للفيروس تغيرت تماما بدخول أعراض أخرى كما أن الكشف عنها صعب جدا في ظل نقص الإمكانات المتوفرة مبرزا أن جميع السلالات كالبريطانية والهندية دخلت الجزائر.
كما شدد عضو اللجنة العلمية على ضرورة البحث سريعا وبصفة مستعجلة عن حلول وإجراءات للتصدي لعودة انتشار الفيروس في سلالاته الجديدة، معلنا أنه تقرر إعادة النظر في مخطط العطل للأطقم الطبية لمدة أسبوعين.
وأوضح مهياوي أنه أمام تصاعد وتيرة الإصابات سيتم إعادة النظر في هذا المخطط رغم الإرهاق الكبير الذي يوجد فيه هؤلاء الأطقم على حد تعبيره، مكذبا وجود نقص في مادة الأوكسجين ومطمئنا بأن المخزون متوفر ولا داعي للقلق.
رمزي أحمد توميات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: