نائب فرنسي يطالب حكومة بلاده باحترام التزاماتها الأوروبية بشأن الموارد الطبيعية للصحراء الغربية

دعا عضو البرلمان الفرنسي عن الحزب الحاكم، أليكسندر فرانسشي، حكومة بلاده إلى ضرورة وضع ملصقات محددة للمنتجات القادمة من الصحراء الغربية تسهل التعرف على هذه المواد الغذائية من قبل المستهلكين أكثر من المستوردين.
وحذر فرانسشي في معرض سؤال كتابي لوزير خارجية بلاده، من أن منتجات الصحراء الغربية يجري تصديرها على أساس أنها قادمة من المغرب، بموجب الاتفاقية الأخيرة مع مجلس الاتحاد الأوروبي التي توسع طوعا الواردات من هذا الإقليم الذي لا يزال وضعه السياسي غير مستقر حتى يومنا هذا.
وذكر النائب البرلماني وزير خارجية بلاده بموقف جبهة البوليساريو أمام محكمة العدل الأوروبية في جانفي الماضي ضد نهب الثروات الطبيعية لأراضيها من قبل المحتل المغربي.
 كما شدد ذات المتحدث على ضرورة احترام فرنسا لالتزاماتها الأوروبية فيما يتعلق بالحقوق الأساسية ومن ناحية أخرى، في انتظار صدور حكم محكمة العدل الأوروبية في هذا الشأن.
وتجدر الإشارة إلى أن جبهة البوليساريو كانت قد أودعت أمام محكمة العدل الأوروبي طلبين للنقض في اتفاقيتي التبادل التجاري والصيد البحري المبرمتين مؤخرا بين الاتحاد الأوروبي والمغرب على خلفية تمديد نطاقهما ليشمل بشكل غير قانوني الأراضي المحتلة من الصحراء الغربية.
وقد باشرت محكمة العدل الأوروبية إجراءات معالجة الطلبين، حيث خصصت جلستين علنيتين في 2 و 3 مارس الماضي، للنظر في طلبات النقض التي أودعتها جبهة البوليساريو بصفتها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي ضد الاستغلال غير القانوني لموارد إقليم الصحراء الغربية.
ليديا كبيش

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: